تربيه الطفل

تربيه الطفل،
تسعد أغلب الأسر عندما ترزق بالأطفال على اعتبار أنهم نعمة من الله و مصدر من مصادر البهجة و السعادة في حياة الأسر و ترى فيهم الأسر مصدر للسعادة و الأمل في مستقبل أفضل و يعتبرهم البعض مصدر الجمال في الحياة و يسعى الآباء والأمهات لتوفير ظروف التربية المناسبة لأطفالهم و يعمل الآباء باجتهاد لتحسين ظروف الحياة للأبناء و لتأسيس جيل صالح قادر على العمل و الإنجاز يتوجب توفير منظومة تربوية متكاملة تتضمن تربيه الطفل بالطريقة الصحيحة على أهم القيم و المبادئ الأخلاقية الأساسية المطلوب تعليمها للأطفال ليكونوا مواطنين صالحين حيث يجب إكساب الأطفال أهم مهارات الحياة و آداب التعامل مع الآخرين فحسن التربية للأطفال يساعد على التنشئة الحسنة لهؤلاء الأطفال و تجعلهم زينة الحياة.
و تتسم تربية الأطفال بالتنوع و هي ليست عمل سهل بل هي مهارات يكتسبها الآباء والأمهات و المعلمين عن طريق الدراسة و الخبرة و يتسم الأطفال بعدم التشابه فعلى الرغم من تشابه الأطفال في عدد الخصائص الأساسية كالرغبة في الطعام و اللعب و غيرها إلا أن الأطفال يتفاوتون في درجة الاحتياج لتلك المتطلبات الأساسية و تبدأ الخصائص الفردية لهم في الظهور في فترات عمرية مبكرة و تتسم تربية الطفل في مراحله العمرية المبكرة بضرورة مراعاة متطلبات النمو الجسماني و العاطفي و يتضمن ذلك توفير الغذاء المناسب لعمر الطفل و نموه و الاهتمام بالنظافة و يجب عدم إغفال دور البيئة في التأثير على الطفل و تشكيل معاييره و يتهيأ الطفل للحياة الاجتماعية بصورة أفضل
 و تؤثر السنوات الأولى من حياة الطفل في تكوينه بشكل كبير و تشكل أنماط السلوكية و عادة ما يختلف تفكير الطفل عن الشخص البالغ كما تختلف ردود الأفعال و يمتاز كل طفل عن غيره من الأطفال باختلاف الخصائص الجسمانية و النفسية و القدرات و الخصائص و هو ما يجعل من العسير مقارنة الأطفال ببعضهم البعض و يشمل ذلك عدم مقارنة الطفل من حيث النمو الجسدي و مستوى تطور السلوك و غيرها من الخصائص الأخرى في عملية النمو و يتعين على الآباء مساعدة الأطفال في مراحل النمو المختلفة و تشجيعهم على النمو إلى أقصى ما تسمح به قدراتهم مع تقدير فردية الطفل و إمكانياته الخاصة التي لا يستطيع تجاوزها أثناء مراحل النمو المختلفة و يتمثل ذلك في استجابة الطفل للتعلم أسرع أو أبطأ من أقرانه كما تتضمن تربيه الطفل الشعور بحنان الأسرة حيث أن الطفل الذي لا يشعر بالحنان الكافي قد يصبح شخص غير مستقر نفسيا ما يعرضه لكثير من المشكلات و الاضطرابات النفسية كما يحتاج الطفل للسيطرة على حياته و تكييفها بالطريقة التي تناسبه دون تدخل في ذلك من الأسرة من خلال سيطرة الوالدين التي لا تتيح للطفل القدرة على اتخاذ القرارات في حياته كما لا يمكنه إصدار الأحكام على المواقف و الأشخاص و هو ما يتطلب ضرورة فهم الأسرة لطبيعة مراحل النمو و سبل مساعدة و توجيه الطفل خلالها على النحو المنشود

02/12/2020

0 responses on "تربيه الطفل"

Leave a Message

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أهلاً بكم

الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي في المملكة المتحدة بيت التعليم التخصصي المستمر المفتوح لكل أبناء الوطن العربي من المحيط إلى الخليج الراغبين بتطوير معارفهم العلمية وقدراتهم الوظيفية وفق أرقى معايير التعليم عن بعد في بريطانيا؛ وهي مؤسسة عمل خيري لا تهدف للربح، هدفها السامي الأوحد تقديم المعارف والعلوم الحديثة بطريقة ميسرة لكل ناطق بلسان الضاد.

سجل في المجموعة البريدية

ABAHE
Email marketing by Interspire
top