مزايا الدراسة في الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي

تتمتع الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي بالعديد من المزايا الاستثنائية سواء في نظامها التعليمي الفريد أو برامجها الدراسية النوعية أو البنية الإدارية والإشرافية الرفيعة وفيما يلي عرض ملخص لتلك المزايا الخاصة:

1- تبني أحدث نظم التعليم المفتوح في المملكة المتحدة: حيث يتم استخدام أرقى المنهجيات وأدوات وتقنيات التعليم التفاعلي النشط البناء المعمول بها في المملكة المتحدة عقب تعريبها وتقديمها بلغة عربية ناصعة وبطريقة سهلة وميسرة على الطالب العربي.

2- تواضع تكاليف التسجيل: تعتبر التكاليف التي يتم تقاضيها للتسجيل في أي من البرامج التي تنفذها الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي من أقل التكاليف في المملكة المتحدة مقارنة بالرسوم التي تتقاضاها الهيئات الأخرى في المملكة المتحدة للبرامج الموازية للبرامج التي تنفذها الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي، و ذلك نظراً لأن الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي مؤسسة عمل خيري Charity و ليست مؤسسة ربحية و بحيث يكون هامش الأرباح التي تتقاضاها الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي متواضعاً جداً، و التي يتم إضافتها للتكاليف الأساسية لتنفيذ برامجها الدراسية؛ حيث يتم استخدام تلك الأرباح المتواضعة في تأمين نفقات التشغيل والموظفين العاملين في الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي بالإضافة إلى المجموعة الاستثنائية من البرامج التنويرية والتوعوية التي تنفذها الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي في الوطن العربي بشكل مستمر وعلى نطاق واسع، وأهمها برنامج التعليم المجاني للجميع الذي استفاد منه عشرات الآلاف من الخريجين على امتداد اجتهاد الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي خلال عقدين من الزمان.

4- نخبة البرامج الدراسية البريطانية:إن جميع البرامج الدراسية التي تنفذها الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي هي برامج دراسية تم اختيارها بعناية فائقة لتشمل النخبة الرفيعة من أفضل البرامج الدراسية التي يتم تنفيذها في عموم أرجاء المملكة المتحدة من خلال التنسيق مع نخبة من الهيئات المانحة للمؤهلات العلمية في المملكة المتحدة، و عبر العمل الدؤوب على تعريب كل البرامج الدراسية المتاح تنفيذها باللغة العربية بالشكل الرفيع الذي يتناسب مع متطلبات اللغة العربية الناصعة و الطالب العربي الشغوف بالحصول على أرقى المعارف العلمية و العملية المتعارف عليها في المملكة المتحدة.

5- الحداثة والمعاصرة وفق أرقى المعايير البريطانية: يتم تدقيق وتطوير ومراجعة كافة المقررات الدراسية الخاصة بجميع البرامج التي تنفذها الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي بشكل دوري ومستمر، وبما يضمن تقديم أرقى المعارف العلمية المعمول بها في المملكة المتحدة وفق المعايير المعاصرة والحديثة المعتمدة في بريطانيا.

6- إمكانية الدراسة باللغة العربية: لطالما كانت المعرفة الواثقة باللغة الإنجليزية عائقاً أمام الشباب العربي الطموح لنهل من المعارف العلمية الحديثة المتاحة باللغة الإنجليزية فقط، و لذلك كانت الجهود الدؤوبة من جميع فرق الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي لتذليل تلك العقبة الجوهرية من خلال تعريب و ترجمة نخبة البرامج الدراسية المعمول بها في المملكة المتحدة بإشراف نخبة من المترجمين الأكثر خبرة في مجال التعريب لتقديم تلك البرامج بلغة عربية ناصعة تمكن جميع الطلاب الراغبين من تجاوز عائق المعرفة المتميزة و الواثقة باللغة الإنجليزية و التي كانت شرطاً ضرورياً للتحصيل العلمي من بريطانيا قبل انطلاق الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي.

7- نموذج الأسرة المتكاتفة: تعمل الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي من خلال فرق عملها الإدارية و التنفيذية و خريجيها و طلابها وفق مبدأ الأسرة المتكاتفة التي يساند بعضها البعض معنوياً و فعلياً عند الضرورة بالإضافة إلى تبادل الرأي و المشورة و النصح و التي تعتبر في مجملها المحرك الأساسي لنجاح الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي خلال العقدين المنصرمين من عمرها، و تفخر إدارة الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي بأن عدد أفراد أسرتها المتكاتفة أصبح يقدر بمئات الآلاف الذين يتم التواصل معهم يومياً و بشكل مستمر لا ينقطع من خلال المجموعة البريدية للأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي.

8- التواصل التفاعلي المستمر مع الطلاب: بغض النظر عن المكان الذي يتواجد فيه الطالب، فإن التواصل مع إدارة الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي متاح وميسر بطرائق متعددة توفر حرية استثنائية لتواصل الطالب مع القسم الذي يرغب بالتواصل معه في الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي بشكل سهل وميسر ودون عوائق. حيث يمكن للطالب استخدام أي من أقنية التواصل من المتعددة التي تتيحها الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي في حيز تواصل معنا، والتي توفر جميعها أقصى درجات الرعاية المهنية الرفيعة لجميع الطلاب وتقوم بتلبية متطلبات توجيههم بالشكل الأمثل للاستفادة العلمية والعملية من برنامجهم الدراسي تمهيداً لحصولهم على المؤهل العلمي الذي يطمحون إليه.

9- العدالة و الموضوعية في التقييم العلمي: يمثل نظام امتحان التقييم الشامل المعمول به في تقييم جميع الطلاب المسجلين في أي من البرامج التي تنفذها الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي بشكل يضمن أعلى مستوى من العدالة والموضوعية في عملية التقييم بالاستناد إلى اعتماد نظام الأسئلة المتعددة الخيارات التي يتم تصحيحها بشكل مؤتمت تماماً مما يجنب الطالب إشكاليات الرؤى الشخصية والذاتية في عملية تقييم إنجازه التي قد تختلف من مقيم إلى آخر في حالة الأنظمة الامتحانية الكتابية التقليدية، بالإضافة إلى أن نظام الأسئلة المتعددة الخيارات في جوهره يوفر على الطالب العناء المضني للاستذكار و الاستحفاظ كما هو الحال في متطلبات التحضير للامتحانات الكتابية التقليدية؛ حيث أن الأسئلة المتعددة الخيارات تقدم للطالب الإجابة الصحيحة مدرجة أمامه من ضمن مجموعة من الإجابات الخاطئة، ويتوجب عليه حينئذ أن يعمل عقله بالاستناد إلى المعلومات والمعارف التي كونها خلال عملية التحضير للامتحان التقييمي العلمي لاختيار الإجابات الصحيحة فقط. ولقد أثبتت الأبحاث العلمية الحديثة في المملكة المتحدة أن نظام امتحان التقييم العلمي الذي يعتمد آلية الأسئلة المتعددة الخيارات هو النموذج الامتحاني الأكثر كفاءة من كل الأنظمة ووسائل التقييم العلمي المتاحة لتقييم إنجاز الطالب بشكل موضوعي وعادل.

10- دعم مهارات الدراسة باللغة الإنجليزية: على الرغم من أن من أن الهدف المحوري في عمل الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي هو توفير أرقى المعارف والبرامج الدراسية المعمول بها في المملكة المتحدة للطلاب من أبناء الوطن العربي للدراسة فيها باللغة العربية بعد تعريب تلك البرامج بلغة عربية ناصعة ورفيعة؛ فإن ضرورة الاهتمام بتطوير مهارات القراءة والتواصل باللغة الإنجليزية تعتبر هدفاً تكميلياً رئيسياً في عمل الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي في رعايتها المستمرة لجميع طلابها. ويتم ذلك من خلال توجيه وتحفيز الطالب المسجل على تطوير لغته الإنجليزية من خلال مجموعة من الدروس الخاصة باللغة الإنجليزية التي تم إعدادها من قبل فريق متخصص بتطوير مهارات اللغة الإنجليزية لدى غير الناطقين بها، بالإضافة إلى تحفيز الطالب على استخدام لغته الإنجليزية بشكل فاعل.. كما تعتبر مهارات التواصل باللغة الإنجليزية والكتابة بلغة انجليزية صحيحة إحدى الأهداف الرديفة للعملية التعليمية في الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي من خلال توجيه الطالب للاطلاع على مقررات داعمة لتطوير مهارات التواصل الفعال باللغة الإنجليزية قراءة و كتابة. وفي جميع الأحوال تبقي الدراسة والتحصيل باللغة العربية هو الجزء المحوري من العملية الدراسية التي يتم تقييم الطالب بناء عليها وبحيث تكون مهمة تطوير اللغة الإنجليزية مهمة تكميلية وخيارية لدى الطالب الشغوف بالتحصيل العلمي والدراسة بأرقى البرامج الدراسية المعمول بها في المملكة المتحدة بالإضافة إلى تطوير مهاراته ومعارفه باللغة الإنجليزية في آن معاً.

11- التعاون مع أرقي هيئات التعليم العالي في المملكة المتحدة: تقوم الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي بتنفيذ نخبة من البرامج الدراسية التي تقدمها أرقى هيئات التعليم العالي في المملكة المتحدة المختصة بتقديم برامج التعليم التخصصي المستمر الأكثر طلباً في سوق العمل في المملكة المتحدة وعلى الصعيد العالمي. وترتبط الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي باتفاقيات تعاون وتمثيل حصري مع مجموعة استثنائية من الهيئات التعليمية الريادية في المملكة بما يضمن حصول الطلاب من أبناء الوطن العربي المسجلين في الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي على أفضل البرامج الدراسية وأكثرها كفاءة وفق أرقي المعايير المعمول بها في بريطانيا.

12- تلبية متطلبات سوق العمل: حيث أن جميع البرامج التي تنفذها الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي هي نخبة مختارة من البرامج الدراسية الأكثر طلباً في المملكة المتحدة نظراً للحاجة المستمرة والمتزايدة لخريجيها في سوق العمل في المملكة المتحدة وخارجها. وبناءً على التقييم المستمر الذي تجريه إدارة الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي لمستوى نجاح خريجيها في الحصول على وضع وظيفي أفضل، فإن جميع الطلاب المتخرجين في جميع البرامج النوعية التي تنفذها الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي قد أكدوا بأن تحصيلهم العلمي وخبراتهم ومعارفهم النوعية التي راكموها خلال برنامجهم الدراسي أسهمت في تعزيز موقعهم الوظيفي وتحضيرهم للحصول على فرص وظيفية أفضل في كثير من الأحيان.

13- التعليم التطبيقي الهادف: والذي يستند إلى ضرورة تفعيل طاقات العقل المبدع والتفكير المنطقي الاستنباطي وقدرات التحليل والتفاعل والاستنتاج وإيجاد حلول للمشكلات بدلا من التركيز على زرق عقل الطالب بفيض من المعلومات النظرية الغير مرتبطة بالواقع، وهو ما يؤدي إلى سهولة نسيانها عقب اجتياز الطالب للامتحان بها، كما يحدث في كثير من نظم التعليم العالي التقليدية في دول العالم الثالث.

وتعتمد جميع برامج الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي منهجية التعليم التطبيقي الهادف الذي يرتكز على منهجية التعليم النوعي وليس الكمي، والذي بموجبه يتمكن الطالب من استنهاض طاقاته الإبداعية والعقلية بشكل فاعل ومفيد له في حياته العلمية والعملية والوظيفية بشكل يتوازى مع الحصول على مؤهل علمي راقٍ، دون أن يكون ذلك الأخير هو الهدف الوحيد من البرنامج الدراسي.

14- أعلى مستوى من المصادقات الدولية: – أعلى مستوى من المصادقات الدولية: تتمتع جميع البرامج الدراسية التي تنفذها الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي، ودون أي استثناء، بأعلى مستوى من المصادقات الدولية من الجهات التالية:

مصادقة مكتب التوثيق القانوني المعتمد في حكومة المملكة المتحدة.

مصادقة ممثل جلالة ملكة بريطانيا العظمى في حكومة المملكة المتحدة.

مصادقة قسم الاعتماد الدولي في وزارة الخارجية البريطانية.

15- السمعة الطيبة التي لا تبارى: لقد لقد حققت الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي خلال العقدين المنصرمين من عمرها في خدمة مئات الألوف من الطلاب من أبناء الوطن العربي سمعة منقطعة النظير من خلال العلاقة الوطيدة والمستمرة والمتنامية بين مئات الآلاف من خريجيها و الملايين من أصدقاء الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي والذين يشكلون نموذجاً رفيعاً واستثنائياً من العائلة الكبيرة من محبي العلم والتعلم المستمر. كما تفخر الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي بالعدد الهائل من خريجيها السابقين الذين يعاودون التسجيل في برامج جديدة تقدمها الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي عقب تخرجهم من البرنامج الذي سجلوا فيه لأول مرة نظراً لثقتهم العالية بنظام التعليم والإدارة في الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي.

16- التعليم المفتوح الأكثر يسراً: حيث يمثل نظام التعليم المفتوح المعمول به في الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي أحد أكثر أنظمة التعليم المفتوح مرونة في المملكة المتحدة لناحية توفير خيارات مفتوحة للطالب للأوقات التي يرغب بالتعليم والدراسة فيها من خلال حيز الحرم الإلكتروني التفاعلي. بالإضافة إلى ترك الحرية المطلقة للطالب في كيفية وضع الجدول الزمني لتقدمه في التحصيل العلمي بشكل ينسجم تماماً مع متطلبات حياته اليومية والمهنية ودون أن يشكل البرنامج الدراسي عبئاً إضافياً بل يشكل ميزة تكميلية لنجاحه في تحقيق جميع واجباته اليومية والمهنية والأسرية وتتويجا لها.

17- الشمولية في التكوني المعرفي: نظراً لأن المعرفة و التحصيل العلمي في المملكة المتحدة هي جهد واجب لا ينقطع و لا يتوقف عند حد معين سواءً كان عمرياً أو مهنياً، و لا ينتهي بالحصول على مؤهل علمي معين، فإن إدارة الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي عمدت إلى تعزيز و تحفيز جميع طلابها الأعزاء و مئات الألوف من خريجيها السابقين لتحقيق أرفع مستوى من معارفهم العلمية من خلال دراسة المقررات الدراسية المطلوبة في برنامجهم الدراسي و التي يتم تجديدها بشكل دوري و مستمر للانسجام مع متطلبات تطور العلوم في المملكة المتحدة، بالإضافة إلى تحفيز جميع الطلاب المسجلين و مئات الألوف من خريجي الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي للاستفادة من موسوعات الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي تحتوي على أكثر من 1000000 مقال باللغتين العربية و الإنجليزية في مختلف الحقول العلمية و المعرفية المعاصرة في المملكة المتحدة و التي تشكل رافداً استثنائياً لجميع طلاب الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي و خريجيها السابقين في حال رغبتهم الحفاظ على أعلى مستوى من المعاصرة و الكفاءة في معارفهم العلمية بالشكل المعمول به في المملكة المتحدة.

أهلاً بكم

الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي في المملكة المتحدة بيت التعليم التخصصي المستمر المفتوح لكل أبناء الوطن العربي من المحيط إلى الخليج الراغبين بتطوير معارفهم العلمية وقدراتهم الوظيفية وفق أرقى معايير التعليم عن بعد في بريطانيا؛ وهي مؤسسة عمل خيري لا تهدف للربح، هدفها السامي الأوحد تقديم المعارف والعلوم الحديثة بطريقة ميسرة لكل ناطق بلسان الضاد.

سجل في المجموعة البريدية و احصل على حسم 10%

ABAHE
Email marketing by Interspire